Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
المنطقة الشرقية

أمير الشرقية يكرّم الشركاء الإستراتيجيين لمبادرة “الشرقية تُبدع”


المناطق_واس

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية بمقر الإمارة اليوم عددًا من قيادات شركة أرامكو السعودية والشركاء الإستراتيجيين والمشاركين في مبادرة “الشرقية تبدع” التي ينظمها مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء” سنويًا.

وكرم سموه خلال اللقاء الشركاء الإستراتيجيين للمبادرة، بعد أن حققت المبادرة نجاحًا كبيرًا أسهم في تمكين عمل مؤسسات القطاع الخاص ومد جسور التواصل بين المؤسسات وأفراد المجتمع لتكون المنطقة الشرقية وجهة الإبداع الأولى في المملكة.

وقدم الشكر لكل من أسهم في المبادرة ولكل من قدم للمنطقة من مبادرات نوعية وأفكار ومساهمات تبعث الفخر والاعتزاز، حيث إن جهودهم مقدرة وأعمالهم متميزة، كما شكر شركة أرامكو السعودية التي احتضنت في مركز الملك عبدالعزيز العديد من المبادرات التي تخدم المجتمع.

وأشار سموه إلى أن المنطقة الشرقية تتميز بأبنائها وبناتها لذلك نجح وتميز هذا العمل من شباب وشابات هذا الوطن.

من جانبه نوه النائب الأعلى لرئيس أرامكو السعودية لقطاع الموارد البشرية والخدمات المساندة نبيل الجامع، بدعم واهتمام سمو أمير الشرقية للمبادرات المجتمعية، وأن هذه المبادرة استمرار لهذا الدعم والتوجه الإستراتيجي لتحفيز ثقافة الابتكار وترسيخ الشراكات الإستراتيجية المستدامة في هذا المجال،  فهذه المبادرة تشكل أكبر شراكة مجتمعية أطلقتها أرامكو السعودية، ممثلة بمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، لدعم المنطقة الشرقية في خطواتها الملهمة لتتوج عاصمةً للإبداع، وهي تسهم بفعالياتها المتجددة في إطلاق إبداعات وطاقات أبناء المنطقة الكامنة في حراك ثقافي لافت وحافل بالأفكار المبتكرة. حيث بلغ عدد الشراكات (300) شراكة نتج عنها ما يزيد على 540 فعالية.

وبين أن للمبادرة الأثر الكبير  والمستدام الذي يمتد ليشمل مختلف محافظات المنطقة، لتعزيز الإرث الثقافي للمنطقة الشرقية وعلاقتها المتميزة مع الإبداع، مع التركيز بوجهٍ خاصٍ على تنمية وإطلاق طاقات شباب وشابات المنطقة كونهم الثروة الحقيقية والركيزة الرئيسة لبناء مجتمع حيوي قائم على المعرفة والإبداع”.

بدورها أفادت المشرفة على مبادرة الشرقية تبدع ورئيس قسم التواصل في مركز إثراء ” هديل العيسى أن المبادرة وصلت إلى ١٠ مدن ومحافظات في المنطقة الشرقية، حيث قدم أكثر من ٥٤٠ برنامجًا وفعاليّة بالتعاون مع أكثر من ٣٠٠ جهة من القطاع الحكومي، الخاص و غير الربحي، وتضمّنت هذه النسخة نسخة هذا العام باقة مميزة من المعارض الفنيّة، الجلسات الحواريّة، ورش العمل، العروض المسرحيّة، وغيرها من الأنشطة الإبداعية المتنوعة في مجالات ثقافيّة متنوّعة.

وأشارت إلى أن المبادرة أسهمت بتوفير الفرص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والأفراد لتكون منصّة لعقد التعاونات الشراكات وفرص التطوير وتفعيلها لتصل لأكثر من ٣٠٠ ألف مستفيد مباشر ويصل صداها لأكثر من ٤٥ مليون شخص عبر ١٠٠ مقال في الصحف المحلية والإقليمية، و١٠آلاف مشاركة رقميّة.

ويأتي التكريم تقديرًا لجهود المبادرة وجهود القائمين عليها بعد أن تضاعفت أعداد الجهات المشاركة بواقع 300 جهة من القطاعين العام والخاص والقطاع غير الربحي مع ارتفاع عد الشراكات والبرامج، وضمن طليعة الجهود للمبادرة إقامة أكثر من 540 فعالية داخل 10 مدن ومحافظات في المنطقة، وأسهمت في إيجاد شراكات مجتمعية قادرة على استحداث صناعات إبداعية، إضافةً إلى نقل الخبرات والمعارف بنظم إبداعية نابعة من المسؤولية المجتمعية.

يذكر أن مبادرة “الشرقية تُبدع” التي أطلقها “إثراء” عام 2020 في نسختها التجريبية تسعى إلى تنفيذ أفكار بأدوات إبداعية ملموسة فضلًا عن تعزيز مفهوم الإبداع والابتكار مع الحرص على دعم الطاقات الشبابية ومدّ جسور التواصل مع أصحاب القدرات والمواهب الإبداعية وذوي الأفكار المبتكرة ومنظمات المجتمع التي بدورها تمنح مساحة للمبدعين؛ بوصفها أداة للتنمية المستدامة المرتبطة بالمناخ الإبداعي.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى